هل ترتيب الطفل بين أخواته بيأثر على تكوين شخصيته؟

في الموضوع ده هتعرفي هل ترتيب الطفل بين اخواته بيأثر على شخصيته ولا لأ

Rana Hany

144
0
ترتيب الطفل بين أخواته

الأطفال بيرسموا صورة عن نفسهم وعن الناس في حياتهم وعن العالم المحيط بيهم بناءً على القرارات اللي بياخدوها من التجارب الحياتية من صغرهم، واللي بيعتمد عليه بعد كده سلوكهم وتصرفاتهم طول حياتهم. التجارب دي بتختلف بين الأطفال في العيلة الواحدة حسب ترتيب الطفل بين أخواته إذا كان الكبير اللي أخد الدلع كله أو الوسطاني اللي أخد الدلع من الكبير أو الصغير آخر العنقود.

الطبيب النفسي ألفرد أدلر (1870-1937) هو أول باحث يكتشف نظرية ترتيب ولادة الأخوات على الشخصية. بناءً على نظريته،  ترتيب الأخوات ممكن يسيب أثر دايم على شخصية الإنسان وعلى طريقته في التعامل مع الحياة زي العلاقات الاجتماعية والصداقة والحب والشغل وغيرها.

في المقال ده، هنقول لك إزاي ترتيب الطفل بين أخواته في العائلة بيفرق في تكوين شخصيته.

  • الطفل الأكبر:

أول طفل في العائلة بياخد كل الحب والاهتمام والرعاية المميزين عند الأب والأم. زي ما بيقولوا كده بيمشوا زي الكتاب ما بيقول، ده غير إنهم بيكونوا محاوطينه ومركزين جدًا في كل تفاصيل حياته اللي وده بيخلي شخصية الطفل الأول من غير ما يحس بيحاول يكون مثالي ويرضي طموح الأب و الأم. فشخصية الطفل الأول غالبًا بتتميز بأنها تكون أقرب للمثالية بسبب التوقعات اللي مفروضة عليه دايمًا. وبتكون عنده رغبة في التميز والنجاح. كمان الطفل الأول بيميزه أنه قائد لأخواته، ودايمًا بيسعى للنجاح وبيكون الأقرب لأخواته.

اعرفي هنا .. إزاي نفهم الأطفال فكرة الموت؟

  • الطفل الوسطاني

لما بيوصل الطفل التاني، بتكون الأم عندها خبرة كفاية من طفلها الأول. ده غير إن مسؤولياتها بطفلين بتكون أكبر بكتير من طفل واحد. وبالتالي رعاية الطفل التاني والاهتمام والتركيز مع كل تفاصيله بتكون أقل من أخوه أو أخته الكبار. دا بيخلي شخصيته تتكون بإنه يكون أقل في الميل للبحث عن المثالية، لكن بيكون أكتر في محاولة لفت الانتباه بسبب إحساسه إنه مش واخد اهتمام زي أخوه الكبير وأخوه الصغير. ده غير إنه بيحس أحيانًا إنه مش متشاف وسط أخواته فبيميل للقرب من أصحابه أكتر من أخواته وبيحاول يظهر ويكون محط الأنظار وسط أصحابه. وغالبًا بيكون طفل ثوري وعنده مهارات التفاوض أعلى من أخواته.

 

  • الطفل الصغير

آخر العنقود في لعائلة ده اللي بيتدلع وبتتكسر عشانه قواعد كتير في البيت. الأب والأم بيكونوا متساهلين معاه أكتر من أخواته وبيتمتع بحرية أكتر، فبيكون أكتر استقلال عن أخواته الأكبر، اجتماعي وأحيانًا أناني لإنه اتعود إنه متدلع من الكل وطلباته بتتنفذ دايمًا. وبيكون محط اهتمام من كل أفراد الأسرة فبيزيد عنده الإحساس بالأمان والطمأنينة، ده غير إن شخصيته كمان بيكون فيها حاجات مشتركة مع أخوه الكبير لإنهم أخدوا الاهتمام الأكبر من الأب والأم حتى لو بطريقة مختلفة.

 

وفي النهاية، الدراسات الحديثة أثبتت إن ترتيب الطفل بين أخواته في العائلة ممكن يكون له أثر على شخصيته لكن في نفس الوقت مش ده المؤثر الوحيد أو الأكبر في بناء شخصية الطفل. وسواء الطفل كان الأكبر أو الوسطاني أو الأصغر، فطريقة معاملة الأهل هي المؤثر الأول والأكبر على شخصيته وصحته النفسية. فلو الأب والأم ركزوا في معاملتهم لأطفالهم بإنهم يدوهم نفس الحب والرعاية والاهتمام هيكون وقتها ترتيب ولادة كل طفل تأثيره أقل بكتير على شخصياتهم.

 

المصادر :

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here